recent
أخبار ساخنة

أشهر دادة في السينما المصرية ثريا فخري وثروة مدفونة تبحث عن وريث

الصفحة الرئيسية

 أشهر دادة في السينما المصرية ثريا فخري وثروة مدفونة تبحث عن وريث

الفنانة ثريا فخري ولدت في 3 أغسطس عام 1914 في مدينة زحلة بلبنان تنتمي ثريا لأسرة متوسطة الحال يهودية الديانة حيث كان والدها يعمل في تجارة الأقمشة لكنه كان يتاخذ من تجارتة في الأقمشة ستارا لإخفاء جرائم تخريبية شارك فيها بالإراضي اللبنانية وهذا ما كشفة مؤرخ لبناني يدعي أسد رستم .

أشهر دادة في السينما المصرية ثريا فخري وثروة مدفونة تبحث عن وريث
الفنانة ثريا فخري

بعد أن إنكشف أمر والدها قرر الرحيل إلى مصر فأصطحاب أسرتة وأستقر في محافظة الإسكندرية كانت إبنتىة الوحيدة ثريا تبلغ من العمر 25 عاما ولم تحصل على أي شهادات الإ الشهادة الإبتدائية كان العمل الرئيسي لليهود في مصر في ذاك الوقت هو العمل بالفن قرر والدها أن تدخل إبنته عالم الفن خاصه إنها تجيد موهبة تقليد الأصوات ضمها الفنان على الكسار لفرقتة وقامت بدور الأم وهي تبلغ 25 عاما نظرا لملامحها التي تكبر عمرها الحقيقي . 

بداية النجومية

كان أول ظهور فني للفنانة ثريا فخري من خلال فيلم العزيمة عام 1939 الفيلم كان من بطولة الفنان حسين صدقي والفنانة فاطمة رشدي بعدها إنطلقت نحو عالم السينما حيث لقبت بصاحبة أشهر ضحكة من أهم أعمالها (نهر الحب، حكاية حب، شارع الحب، أم رتيبة ، بين السما والأرض، لوعة الحب، بنات اليو، الشموع السوداء، عزيزة، أيام وليالي )

أشهر دادة في السينما المصرية ثريا فخري وثروة مدفونة تبحث عن وريث
ثريا فخري في مشهد من فيلم شارع الحب

حياتها الشخصية

تزوجت الفنانة ثريا فخري ثلاث مرات زواجها الأول كان من شخص يدعي محمد توفيق وكان يعمل محاسب لعدد كبير من الفنانين وقيل أن سبب زواجها منها التتجسس على ثروات الفنانين وأكتشف ذلك بنفسه عندما سالته عن حجم ثروة الفنانة ليلي مراد فقرر الإنفصال عنها بعد عدة شهور .

أشهر دادة في السينما المصرية ثريا فخري وثروة مدفونة تبحث عن وريث
ثريا فخري يهودية خدعت الجميع

الزواج الثاني كان من شخص يدعي نبيل الدسوقي وكان لديه ثروة كبيرة تركها لها بعد رحيلة فتزوجت للمرة الثالثة من الفنان فؤاد فهيم وأستمر زواجهما حتي وفاتة كان يمتلك أيضا ثروة طائلة رحل بمرض السرطان بعد زواج دام 7 سنوات وترك لها كل أمواله لم تنجب ثريا فخري من أزواجها ال 3 كانت تستغل أموالها في تمويل المنظمات اليهودية . 

قرار الهجرة 

كانت الفنانة ثريا فخري تتصف بالبخل الشديد جدا وكانت تخفي ثروتها داخل حديقة قصرها لكنها عندما شعرت بدنو الأجل قررت ترك مصر والهجرة لدولة إسرائيل في ظروف غامضة حدث إنفجار في قصرها وتبين بعد ذلك إنها كانت تخفي متفجرات تستخدمها المنظمات اليهودية في أعمال التخريب حيث نشرت جريدة أخبار اليو في عددها عام 1966  تفاصيل الإنفجار .

أشهر دادة في السينما المصرية ثريا فخري وثروة مدفونة تبحث عن وريث
ثريا فخري في مشهد من فيلم أم رتيبة

لم يتم العثور على جثتها وسط الأنقاض كانت ثريا فخري وحيدة ليس لها أشقاء ولا أقارب فقامت وزارة الأوقاف بالإستيلاء على القصر وأقامت عليه مسجدا كبيرا وأثناء الحفر في حديقة القصر عثر على ثروتها  لترحل عن عالمنا في 23 فبراير عام 1966 أشهر دادة في السينما المصرية .

شاهد الفيديو

google-playkhamsatmostaqltradent