recent
أخبار ساخنة

فتحية رزق القبطية المصرية التي أصبحت سيدة غانا الأولي

الصفحة الرئيسية

 فتحية رزق القبطية المصرية التي أصبحت سيدة غانا الأولي

أشهر قصص الحب هي قصة الزعيم الأفريقي كوامي نكروما قصة توجت بالزواج من الفتاة المصرية فتحية رزق البسيطة التي عاشت في حي حليمة الزيتون تزوجها الرئيس الغاني وأصبحت فيما بعد فتحية نكروما سيدة غانا الأولي ساعده الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في الزواج من فتحية وأطلق كوامي نكروما بعد زواجه من فتحية أطلق عل أبنه أسم جمال عرفنا بالجميل للرئيس الرحل جمال عبد الناصر .

فتحية رزق القبطية المصرية التي أصبحت سيدة غانا الأولي
فتحية نكروما يوم زفافها على كوامي نكروما

شرارة الحب

بدأت الحكاية عندما كان الرئيس الغاني كوامي نكروما في زيارة لمصر عام 1957 وعند زيارتة لأحد الكنائس شاهد فتاة جميلة  ساقتة الأقدار أن يتحدث معها فسلبت عقله وقلبه ووقع في غرامها من النظرة الأولي  وعرف أسمها فتحية رزق تعيش مع والدتها بعد رحيل والدها الذي كان يعمل في مصلحة التلفيونات في حي حليمة الزيتون .

فذهب وتقدم لخطبتها لكن والدتها رفضت وكان رفض والدة فتحية هو سفر إبنتها وبعدها عنها ذهب رئيس غانا إلى صديقة المقرب الرئيس جمال عبد الناصر لأقناع والدتها بالموافقة ووعدها أنه سيقوم بفتح أول خط جوي بين مصر وغانا وسيقوم بإفتتاح سفارة مصرية هناك حيث تستطيع الذهاب والعودة في أي وقت فوافقت والدتها .

فتحية رزق القبطية المصرية التي أصبحت سيدة غانا الأولي
فتحية نكروما التي أسرت شعب غينيا 

الزواج السعيد

تزوج كوامي نكروما من السيدة فتحية رزق عام 1958 فأصبحت سيدة غانا الأولي وتم زواجهما ليلة راس السنة نالت فتحية حب الشعب الغاني ورافقت زوجها رحلة كفاحه وشاركته محنته وأنجبت له سامية وجمال ونبيل بعد مرور 8 سنوات على زواجهم حدث إنقلاب عسكري وعزل رئيس غانا في فيتنام فور الإنقلاب .

فتحية رزق القبطية المصرية التي أصبحت سيدة غانا الأولي
كوامي نكروما مع أولاده وزجتة سيدة غانا الأولي فتحية رزق

أستغاثة فتحية بالرئيس

 أتصلت فتحية نكروما بالرئيس جمال عبد الناصر تستنجد به فأرسل لها طائرة خاصة وقام بإستضافتها في قصر الطاهرة لمدة 3 شهور لحين أنتقالها لشقتها في المعادي على الجانب الأخر بعد 5 سنوات من الإنقلاب تدهورت الحياة المعيشية في غانا وطال شعب غانا بعودة كوامي نكروما وحدثت مظاهران من أجل رجوعه عام 1972 لكن قضاء الله كان أسرع حيث أصيب بالسرطان ورحل في لأبريل عام 1972 ودفن في غانا .

فتحية رزق القبطية المصرية التي أصبحت سيدة غانا الأولي
فتحية نكروما قبل رحيلها ونظرة تأمل

رحيلها

أما فتحية رزق المولودة في القاهرة عام 1932 عاشت في حي المعادي مع أولادها وتبرعت بثروتها في نكسة 67 لترحل عن عالمنا في عام 2007 عن عمر ناهز ال 76 عاما وقام بالقداس البابا شنودة الثالث لكنها كتبت وصيتها أن بعد وفاتها تدفن بجوار زوجها وحبيبها كوامي نكروما في غانا وبعد وفاتها نقل جثمانها إلى غانا حيث كتب على قبرها هنا ترقد الزوجة والحبيبة للرجل العظيم التي وأجهت الأزمات بشجاعة وأقتدار .

شاهد الفيديو

google-playkhamsatmostaqltradent