recent
أخبار ساخنة

الفنانة ميمي شكيب

الصفحة الرئيسية

 الفنانة ميمي شكيب

الفنانة ميمي شكيب ولدت في 25 ديسمبر عام 1913 لعائلة كبيرة وثرية تعود لأصول شركسية كان والدها يعلم مامور لقسم حلوان وجدها كان ضابط بالجيش في عهد الخديوي إسماعيل أما والدتها فكانت سيدة أرستقراطية تتقن العديد من اللغات وكانت لميمي شقيقة تكبرها ب  4 سنوات وهي الفنانة زوزو شكيب عاشت ميمي حياة رغدة في القصور والسرايات وتلقت تعليمها بمدرسة العائلة المقدسة وكانت تتقن الفرنسية والأسبانية .

الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها
 الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها

رحيل والدها

كان لوالد ميمي أثر سيء في حياتها بسبب معاملتة المتشددة حيث كان يمنعها هي وأختها من الخروج الإ من أجل الذهاب للمدرسة أستمرت حياة ميمي مستقرة حتي أنقلبت راسا على عقب بعد رحيل والدها بشكل مفاجي وكان عمرها 12 عاما ودخلت والدتها في صراع عنيف مع الأعمام بسبب الميراث حيث طلبوا منها أخذ البنتين لكنها رفضت فحرموهم من الميراث أضطرت والدتها للبحث عن عمل حتي تتمكن من االإنفاق على البنتين . 

الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها
الشقيقتان ميمي وزوز شكيب

زواج وشلل مؤقت 

في ذلك الأثناء تقدم إلى ميمي أحد أثرياء مصر وكان أبن شقيقة إسماعيل باشا صدقي رئيس الوزراء وكان يكبرها بنحو 2 عاما لكنها وأفقت بهذه الزيجة طمعا منها أن تعيش بحرية وتحرر من قيود والدتها وكان الزوج على نفس طبيعة والدها منعها من الخروج النهائي وبعد 3 شهور تزوج عليها وكانت حاملا في طفلها الاول فلم تتحمل ميمي هذه الصدمه واصيبت بشلل مؤقت وذهبت إلى منزل والدتها وطلبت الطلاق واصرت عليه بعد شفائها وقبل أن تضع مولودها تم الطلاق .

الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها
لقطة نادرة جدا تجمع فناني الزمن الجميل

الحرية

أصبحت ميمي حره وقررت أن تتمرد على حياتها وتعيش بحرية دون قيود حيث وجدت فرصتها الأولي من خلال جماعة أنصار التمثيل وبعدها أسئست فرقة مسرحية خاصة ضمت كلا من الفتان زكي رستم والفنان أحمد علام لكنها فشلت فقررت التوجه مع شقيقتها للفنان نجيب الريحاني ليضمها لفرقتة المسرحية فوافق كان الريحاني صاحب الفضل عليها فهو من علمها كيف تنطق الكلمات . 

الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها
زنوبة في دعاء الكروان

قامت الفنانة ميمي شكيب بتجسيد دور الفتاة المدلله من خلال مسرحية الدلوعة ليشاهدها أثناء العرض أحمد حسانين باشا وهو صديق الملكة نازلي وتجمعه بها علاقة عاطفية ووقع أحمد حسنين في غرام ميمي شكيب وتعددت لقاءتهم وعندما علمت الملكة نازلي أرسلت تهديد للفنان نجيب الريحاني بأن يقوم بطرد ميمي من فرقتة واذا لم يفعل ستقتله وهو ما رفضه نجيب الريحاني وأبقي على الفنانة ميمي شكيب رغم تهديد الملكة . 

الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها
الملكة نازلي وتهديد بالقتل

دخلت الفنانة ميميى شكيب مرة أخري في علاقة حب مع رجل الاعمال أحمد باشا عبود الذي أغرقها بالهدايا وأصبحت وقتها حديث الصحف فقررت أن تتزوج للمرة الثانية وبالفعل تزوجت من رجل الأعمال جمال عزت الإ أن الزواج أستمر أقل من عام ليقع الانفصال سريعا بسبب غيرتة الشديدة عليها .

الفنان سراج منير

حققت الفنانة ميمي شكيب نجاحا هائلا من خلال المسرح فقررت الإتجاة نحو عالم السينما فكان أول أفلامها أبن الشعب عام 1934 وكان البطل أمامها الفنان سراج منير ليقعا النجمان في الحب وبعد إنتهاء الفيلم طلب سراج منير يدها للزواج لكنه قوبل بالرفض من عائلتها لأنهم كانوا يريدون أن ترجع لوالد أبنها فأبتعد الحبيبان لمدة 3 سنوات حتي جمع القدر بينهم من خلال فيلم الحل الأخير عام 1937 ليتزوجا في في عام 1942 وعاشت معه لمده 15 عاما دون إنجاب وفي عام 1957 أصيب الفنان سراج منير بأزمة قلبية رحل على أثرها وتركها وحيدة .

الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها
مشهد من فيلم سي عمر

أفلامها 

  • بين القصرين
  • حياة الظلام
  • الباش مقاول
  • أبن الشعب 
  • الحل الأخير
  • تحيا الستات 
  • دعاء الكروان
  • القلب له وأحد
  • قلوب دامية
  • أخلاق للبيع
  • حميدو
  • سي عمر
  • نشالة هانم
  • صاحب بالين
  • 30 يوم في السجن
  • أنت حبيبي
  • تحيا الستات

الرقيق البيض

على الرغم من تقدم الفنانة ميميى شكيب في السن لم تبتعد عن الحياة الصاخبة فكانت تقيم حفلات يومية يحضرها مسؤلين كبار في الدولة وعدد من الفنانات الوجوه الجديدة في ذاك الوقت ففي شهر فبراير عام 1974 تم القبض عليها هي ومجموعة من الفنانات الشابات بتهمة إدارة مسكنها للأعمال المنافية للأداب وحظيت القضية وقتها بأهتمام غير مسبوق وبعد حوالى 170 يوم من التحقيقات حصل الجميع على البراءة لعدم ضبطهم في وضع تلبس . 

الفنانة ميمي شكيب قضي عليها الرقيق الأبيض ولغز مقتلها
ميمي شكيب قبل رحيلها

أصيبت الفنانة ميمي شكيب بالصم والبكم كحالة مؤقتة ودخلت مصحة نفسية للعلاج وبعد خروجها أنصرف عنها المخرجين والمنتجين وعملت أدوار دون المستوي وتقدمت بطلب لمعاش إستثنائي وعلى طريقة مقتل السندريلا  الفنانة سعاد حسني جاءت نهاية ميمي حيث تم القاءها من الدور السادس بشرفة منزلها بوسط البلد في 20 مايو عام 1983 ولم يعرف أحد مرتكب الحادث وقيدت ضد مجهول لكن الاحاديث كانت عن مسؤليين يشاركون في إدارة شبكتها وقاموا بالتخلص منها خوفا افتضاح امرهم لتقيد ضد مجهول .
google-playkhamsatmostaqltradent