recent
أخبار ساخنة

لمحات من حياة الفنانة زينات صدقي

الصفحة الرئيسية

 لمحات من حياة الفنانة زينات صدقي

الفنانة الراحله زينات صدقي أسمها الحقيقي زينب محمد سعد صدقي، ولدت في 4 مايو عام 1912 يحي الجمارك بمحافظة الإسكندرية لأب يعمل تاجر من أصول مغربية قامت بالدراسة في معهد أنصار التمثيل، الذي أسئسة الفنان زكي طليمات في الإسكندرية لكن والدها قام بمنعها من أستكمال دراستها وقام بتزويجها، من أبن عمها الطبيب الذي يكبرها ب 17 عاما لم يستمر الزواج أكثر من عام بعدها قررت الهروب من إسكندرية والمجيء إلى القاهرة حيث الأضواء والشهرة . 

لمحات من حياة الفنانة زينات صدقي
زينات صدقي في فيلم ليلي بنت الأغنياء

بدايتها الفنية

بدات الفنانة زينات صدقي حياتها الفنية بالعمل كراقصة في بعض الفرق الفنية، مثل فرقة بديعة مصابني، وعلى الكسار، شاهدها الفنان الراحل نجيب الريحاني، في كازينو بديعة مصابني، فعرض عليها مشاركتة في عمل مسرحى وأختار لها الأسم الفني زينات، بدلا من زينب ليصبح أسمها الفني عملت الفنانة زينات صدقي، مع عمالقة الفن في العصر الذهبي للسينما حيث قدمت ما يزيد عن 400 فيلما على مدار مشوارها الفني .

أفلامها

  • وراء الستار عام 1937
  • تحت السلاح عام 1940
  • نداء القلب عام 1943
  • عروسة للإيجار عام 1946
  • ظلموني الحبايب عام 1953
  • عايزة أتجوز عام 1954
  • عفريتة إسماعيل يسن عام 1955
  • نهارك سعيد عام 1956
  • إسماعيل يسن في البوليس عام 1957
  • أبن حميدو عام 1958
  • ليلي بنت الأغنياء عام 1959
  • المجانين في نعيم عام 1963
  • رجل وأمرتان عام 1966
  • معبودة الجماهير عام 1967
  • السيرك عام 1968
  • السراب عام 1970
  • حكاية بنت أسنها محمو عام 1975

حياتها الشخصية

 تزوجت الفنانة زينات صدقي في حياتها مرتين الزيجة الأولى من أبن عمها الإ أن الطلاق وقع بعد مرور عام، وبعد يزوغ نجمها وشهرتها تعرفت على ضابط من الضباط الأحرار كان ضابط ووالده عمدة في الصعيد، أستمر زواجها منه نحو 14 عاما دون علم والده وحملت منه لكنها أجهضت نفسها بسبب عدم معرفة والده بزواجهم .

لمحات من حياة الفنانة زينات صدقي
لمحات من حياة الفنانة زينات صدقي

في أحد الأيام طلب منها أن ترسل والدتها إلى دار المسنين وقال لها هدفع نفقاتها فما كان منها الإ أن قامت بضربه على راسه بالتليفون فقام بتطليقها على الفور، قام عبد الناصر بالتدخل بالصلح بينهما وأتصل بزينات صدقي وأخبرها انه مستعد يصالحهم فرفضت وأجابته دا راجل أناني طلب مني أترك شغلى وأرمي أمي في دار العجزة فرد عليها عبد الناصر قائلا أعتبريني متكلمتش معاكي في الموضوع دا .

رحيلها

لمحات من حياة الفنانة زينات صدقي
والدة زينات صدقي التي رفضت التخلي عنها

تحدثت أسرة الفنانة الراحلة زينات صدقي، عن الأشاعات التي أحاطت بالفنانة زينات صدقي كونها باعت أثاث منزلها ودفنت في مقابر الصدقة حيث أوضحت أسرتها أن الفنانة باعت أثاث منزلها الفاخر لتسديد الضرائب، وأستبدلت العفش بعفش أقل سعرا وأن زينات صدقي كانت ميسورة الحال وقام السادات بصرف 100 جنية معاش شهري لها وهو مبلغ كبير جدا في ذاك الوقت .

لمحات من حياة الفنانة زينات صدقي
زينات صدقي في فيلم عفريتة إسماعيل يسن

 أما عن دفنها في مقابر الصدقة فهذا غير صحيح فهذه المقبرة ملك لها وكتبت عليها عابر سبيل لأنها كانت لا تمانع من دفن أي أنسان فقير بها وأن المقبرة كانت صدقة جارية كانت تعاني زينات صدقي من وسوس النظافة ولا يلمس أدوات الطعام الإ خادمتين أخر شىء طلبت أن تاكله هو الكريز لترحل عن عالمنا أشهر عانس في السينما المصرية في 3 مارس عام 1978 عن عمر ناهز ال66 عاما .
google-playkhamsatmostaqltradent